Subscribe via RSS Feed

طاولة مستديرة في محافظة إب حول مشاركة المرأة في الانتخابات.. أ.الديلمي: منظمة يمن سوف تنفذ مرحلة التوعية في الفترة القادمة والتي ستستهدف 10 محافظات

yemen-organization-2 أقامت منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية في الاسبوع الماضي بمحافظة إب طاولة مستديرة حول العمل السياسي وزياده مشاركة المرأة في الانتخابات ضمن مرحلة التوعية لمشروعها مع الاتحاد الاوروبي.

الطاولة المستديرة التي استهدفت الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والسلطة المحلية والتي حضرها وكيل محافظة إب والمستشار السياسي بالمحافظة، حيث اكدا دعمهما للأنشطة التي تساعد في النهوض بنشاط المرأة، وان السلطة المحلية تدعم هذه الأنشطة وعلى استعداد للتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

وقال علي الديلمي رئيس منظمه يمن للدفاع عن الحقوق والحريات أنه بالرغم من الاوضاع الحالية والحرب في اليمن الا اننا مصرون على الاستمرار في عملنا الحقوقي والمجتمعي وانه سياتي وقت نعود فيه إلى الحياة الطبيعية ونعود  للعملية الديمقراطية، واوضح ان المشروع الذي يستهدف كلا من محافظات: صنعاء، إب، الحديدة، لحج، الضالع، حجة، عمران، حضرموت، الجوف، وصعدة.

وأضاف الديلمي اننا في المنظمة نعمل على تنفيذ حملة التوعية بخصوص زيادة مشاركة المرأة في الانتخابات بالمحافظات العشر في الفترة القادمة، وقدم كل الشكر الى كافة منسقي المنظمة في المحافظات وجهودهم على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن، مؤكدا ان نجاح عمل المنظمة يعتمد بشكل أساسي على وجودهم في المحافظات وحسن ادائهم

وقد قدمت الطاولة المستديرة ورقتي عمل الاولى تحت عنوان زياده مشاركه المراءة  في العمل السياسي واكدت الورقة على ضرورة التخلص من المعوقات التي تعطل مشاركته المرأة في الحقل السياسي وضرورة تهيئة المناخ السياسي والانتخابي في ظل هشاشة وضعف الدعم الحزبي للمرأة وضرورة وجود اطار تشريعي للتمييز الايجابي لصالح المرأة.

كما اكدت الورقة على ان الثقافة السائدة في المجتمع تحتاج للمزيد من التوعية وضرورة مشاركتهغا في العمل السياسي

وركزت الورقة الثانية على الحلول ووجود افاق للمشاركة المراءة في الحقل العام وبالأخص العمل السياسي والانتخابي.

وتطرقت إلى عدد من الحلول منها:

–         دور الاعلام للإسهام الفاعل في التوعية المجتمعية بأهمية مساهمه المراءة في العمل السياسي وصنع القرار

–          اهميه ان يرى النور المقترح الخاص بالكوتا والذي نص عليه مؤتمر الحوار الوطني والذي اعطى 30%

للمرأة.

–          مشاركته المرأة في صنع القرار من خلال تواجدها وبشكل فاعل – بالأخص- في الحكومة.

وقدمت في الطاولة المستديرة خطه عمل  تضمنت محاور حول اهمية مشاركة المرأة في الانتخابات، ونظرة المجتمع لمشاركة المرأة في الانتخابات، وايضا تغيير النظرة السلبية للمyemen-organization2جتمع لمشاركتها في الانتخابات والعمل السياسي

وقد خرجت الفعالية بالتوصيات التالية:

ضرورة ايقاف الحرب ولعوده العملية الديمقراطية واستئنافها

وجود برامج توعوية لدى الاحزاب لمشاركه المراءة في العمل السياسي والانتخابي

مشاركة المرأة داخل الاحزاب ضمن الهيئات وخاصه في مراكز صنع القرار

اهميه قيام منظمات المجتمع المدني بالتوعية المجتمعية والاستمرار حتى الوصول الى الهدف بمشاركه المراءة فعليا في الانتخابات والعمل السياسي والعمل العام

اشراك المراءة في الهيئات الخاصة بالمجالس المحلية

وجود حملات توعيه مستمرة بين اواسط المجتمع لزياده توعيه المجتمع بأهمية مشاركته المراءة في العمل السياسي

صادر عن منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

إب – 10سبتمبر 2016م

التصنيف: أنشطة المنظمة, الاخبار العامة