Subscribe via RSS Feed

بيان المنظمة اليمنية تستنكر فيه الحملة التي استهدفت مديرها التنفيذي

تابعت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات ، ما نشرته أخبار اليوم في عددها الصادر يوم أمس بخصوص الندوة الإقليمية لإلغاء عقوبة الإعدام ، التي حضرها عن المنظمة مديرها التنفيذي الأستاذ على حسين الديلمي .
والمنظمة إذ تحمل ” أخبار اليوم ” مسؤولية ما قد يترتب على التهم والأكاذيب الباطلة التي وردت بالصحيفة فإنها تذكر بسيناريو الاغتيال الإرهابي الآثم الذي تعرض له الشهيد جار الله عمر ،والذي سبقه استهداف للشهيد في ذات القضية التي أثارتها ” أخبار اليوم ” ضد منظمات المجتمع اليمني وضد الأستاذ على الديلمي تحديداً .
إن المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات وهي تستنكر هذا التحريض المستند إلى فتاوى دينية مستعجلة ، تود التوضيح بأن المنظمة والمشاركين من اليمن في الندوة آنفة الذكر، قد تحفظوا على مسألة إلغاء الإعدام بالمطلق ، و أكدوا مناهضتهم لهذه العقوبة خارج القصاص الشرعي فحسب وعلى النحو الذي كان واضحاً في ندوة صنعاء التي انبثق عنها تحالف وطني لمناهضة عقوبة الإعدام خارج القصاص الشرعي ، خصوصاً وأن الدراسة الفاحصة للقوانين اليمنية قد كشفت عن عشرات الحالات التي تجيز عقوبة الإعدام خارج ما نص عليه القرآن الكريم وصحيح السنة النبوية .
وإذ تأسف المنظمة لثقافة الكراهية والتكفير التي ينتهجها البعض تحت ستار الدين والوطنية ، فإنها تحذر من خطورة سياسة إِشعال الحرائق المنسجمة والمشروع الصهيو أمريكي الذي يتوعد المنطقة بفوضى شاملة تضمن للاستكبار الأمريكي استمرار الهيمنة على العالم مع الحفاظ على الكيان الصهيوني كقوة إقليمية وحيدة لا تنازعها أية قوة أخرى .

صادر عن المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات
صنعاء- 10/7/2007

التصنيف: بلاغات وبيانات