Subscribe via RSS Feed

المنظمة اليمنية تستنكر قيام وزارة الاعلام برفض اعطاء الترخيص لـ بلا قيود وحجب الاشتراكي نت ومنع خدمة الرسائل عن الناس برس

تستنكر منظمة الدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية ما تتعرض له منظمة صحفيات بلا قيود من خلال رفض وزارة الإعلام منح المنظمة ترخيص لصحيفة ناطقة باسمها والذي هو من صلب اختصاص منظمة صحفيات بلا قيود وتعتبر الأمر هو نكوص جديد وتراجع منهجي عن حقوق الإنسان وعن الحريات الإعلامية. ومن جهة أخرى فإن إغلاق موقع الاشتراكي نت وكذلك التوجيهات من وزارة الاتصالات بقطع خدمة الرسائل عن ناس برس وبلا قيود يعتبر خروجاً واضحاً عن الاتفاقيات المعلنة وعن النصوص القانونية ويعتبر ضيق أفق بالكلمة وبالرأي الآخر وهو أيضاً احتكار لجميع الوسائل الإعلامية خصوصاً وأن مسلسل السطو على الصحف كما حدث لصحيفة الشورى وغيرها ومنع صحيفة الأمة من الصدور هو ما يؤكد ذلك. صاد عن المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
صنعاء- 26/5/2007م

التصنيف: بلاغات وبيانات